ثقافة وفنون

المجنون والجريئة وعودة الشقيري.. برامج رمضان هذا العام تثير الجدل قبل العرض

ياسمين عادل

كما للمسلسلات العربية في شهر رمضان الفضيل جمهور كبير ينتظرها ويتتبع أخبارها، هناك قطاع عريض من المشاهدين ينتظرون البرامج التي تعرض خلال الشهر الكريم لتنوعها واختلاف مضمونها.

وبينما يعشق البعض برامج المسابقات، ويفضل آخرون برامج المقالب، هناك من يهتم بالبرامج الحوارية والبرامج الدينية. وهذه هي أشهر البرامج التي ستعرض في رمضان هذا العام:

مجنون رسمي

حظي إعلان برنامج “رامز مجنون رسمي” بإقبال جماهيري كبير، وإعجاب من رواد منصات التواصل الاجتماعي الذين شعروا بوجود شيء جديد في برنامجه بعدما ابتعد عن ثيمة الحيوانات المخيفة والكائنات الغريبة.

واتجه رامز هذا العام إلى لفكرة صعق النجوم بالكهرباء بناء على مدى صدق وكذب إجاباتهم، في برنامج حواري لا نعرف حتى الآن إن كان مقدمه هو رامز نفسه، أم أحد الإعلاميين المشاركين في المقلب.

السقا يبحث عن هزيمة

بعد تراجع نجومية الفنان المصري أحمد السقا كنجم شباك وانسحاب البساط من تحت قدميه، ومع عدم ظهوره دراميا هذا العام، قرر مجاراة زملائه من النجوم الذين اتجهوا إلى الإعلام حيث أسند إليه تقديم برنامج “اغلب السقا” الذي سيعرض عبر كافة قنوات “إم بي سي”.

وخلال البرنامج ستتم استضافة نجوم بارزين من مختلف أنحاء الوطن العربي يقبلون الدخول مع السقا في تحديات انتظارا لمعرفة لمن ستكون الغلبة.

يذكر أن البرنامج مأخوذ عن فكرة “فورمات” الألماني، وستقوم بتقديمه الإعلامية رزان مغربي، أما دور السقا فسوف يختص في التنافس مع الضيوف بجميع الفقرات.

انظر بالأسفل

سنشهد هذا الموسم برنامجا عربيا ترفيهيا مشتركا يحمل اسم “لوك داون” وهو عمل يهدف صناعه لاستعراض الكثير من الموضوعات الاجتماعية ولكن في إطار ساخر من خلال فقرات كوميدية مميزة.

وقد أسند تقديمه لمجموعة من نجوم الإنترنت المعاصرين متعددي الجنسيات الذين يتمتعون بشهرة بين رواد منصات التواصل الاجتماعي، مثل إنجي أبو السعود وبدر صالح وفيصل الخالد وعمر مسكون وغيرهم.

الكاميرا الخفية

الممثل محمد ثروت ممن انضموا حديثا لقائمة مقدمي البرامج، وقد سار على نهج إبراهيم نصر وطريقته في تقديم “الكاميرا الخفية” فنشاهده على قناة “إم بي سي” وهو يقدم برنامج “محدش فاهم حاجة”.

وفيه يلجأ لتقمص شخصيات مختلفة لأصحاب مهن متعددة، ويجري مقالبه مع أشخاص عاديين تماما ينتمون إلى الشارع المصري، فيطالبهم بتنفيذ أشياء غريبة بعضهم يقبلها وبعضهم يرفض.

الجريئة

أما برنامج “شيخ الحارة” الذي اعتادت أن تقدمه الإعلامية بسمة وهبة وتثير من خلاله جدلا دائما أبرزه العام الماضي بعد وقوع بعض التجاوزات، فيعود هذا الموسم لتقدمه المخرجة إيناس الدغيدي بعد أن تغير اسمه ليصبح “شيخ الحارة والجريئة”.

الشقيري من المستقبل

من جهته يعود الإعلامي السعودي أحمد الشقيري هذا العام ببرنامج “إحسان من المستقبل” الذي سوف يعرض على قناة “إم بي سي مصر” قبل أذان المغرب، وهو أحد أكثر البرامج المنتظرة خاصة من جمهور الشقيري الذي طالما عرف ببرامجه الهادفة والنبيلة، ومن المفترض أن يكون اجتماعيا على نفس نهج برنامجي “قمرة، خواطر”.

على أبواب الفتنة

يقدم الإعلامي والداعية مصطفى حسني برنامجا دينيا بعنوان “على أبواب الفتنة” الذي جذب إعلانه التشويقي الكثيرين بسبب أسلوبه المختلف ومضمونه الاجتماعي الذي طرح بشكل لافت.

ومن المفترض أن يناقش البرنامج فكرة مميزة وملهمة وهي الفتن المختلفة التي يتعرض لها الإنسان خلال رحلته في الحياة، وكيف يمكنه التحصن بالدين والإيمان لمواجهتها دون السقوط في شراكها.

سواعد الإخاء
من البرامج الدينية الأخرى التي تعرض هذا العام “سواعد الإخاء” الذي يقوم بتقديمه دكتور محمد السيد، وفيه يستضيف مجموعة من العلماء الذين يقدمون رأي الفقه وأهل السنة بالموضوعات المطروحة خلال الحلقات.

بدأ عرض البرنامج للمرة الأولى عام 2013 وبسبب النجاح الذي حققه استمر عرضه حتى الآن، ومازالت شعبيته في زيادة حتى أن الموسم الحالي هو الثامن، وإن كان الإعلان التشويقي للموسم الجديد قد ظهرت من خلاله روح جديدة تجمع بين الود والدين والفكاهة أثارت الانتباه.

المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى