أخبار العرب

الفنان عباس أبو الحسن يكشف تفاصيل تحرش طبيب الأسنان به و بزملائه..

صرّح الفنان عباس أبو الحسن، عن عدم صحة التصريحات المنسوبة له خلال لقاء إعلامي تتعلق بحديثه عن أن طبيب الأسنان “ب.س.ن” قام بالتحرش بالمرضى باستخدام بنج الأسنان العادي.

و أكّد الفنان : “لم أحدد نوع البنج الذي استخدمه الطبيب المتحرش ولا أنا كنت في ايا من عياداته في أي زمن”، ونشر الفنان عباس أبو الحسن، على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، نفيا لما نسب اليه من تصريحات حول أن الطبيب المتحرش استخدم البنج العادي في تغيب الوعي والتحرش، قائلا: “الواضح إن ناس كتير فهمت جزء معين من كلامي غلط من لقائي التلفزيوني، وهو أن المجرم المتحرش المٌعترف كان بيخدر الضحايا ببنج الاسنان العادي (ودة انا مقلتوش ) ولا أنا حددت نوع البنج ولا أنا كنت في أي من عياداته في أي زمن”.

تدوينه عباس ابو الحسن على فيس بوك

مشيراً إلى أنه تحدث مع نقيب أطباء الأسنان لمعرفة تفاصيل حصول الطبيب المتحرش، على وسائل تخدير قائلا: “عرفت من سيادة نقيب أطباء الاسنان شخصيا أن المتهم لم يكن مصرحا له باستخدام عقاقير التخدير الكامل أو النصفي او التسكين الواعي وده بيحتاج الي ترخيص وتجهيزات وطبيب تخدير للقيام بذلك في العيادة وهو تصريح لم يحصل عليه”.

وتابع عباس: “أحب أوضح نقطتين مهمين أنا كاتب هذه السطور ومقيم الدعوى على “باسم.س.ن”:

اولا : موضوع ان بنج تخدير الاسنان لا يذهب بالوعي، وان كان صحيحا تماما، فمردود عليه؛ بإن المتهم اللي استحل لنفسه خيانة قسم مهنته والعبث بأجسام المرضي والتحرش الجنسي السافر بهم ، قادر لتنفيذ رغباته الشيطانيه انه يستخدم اي نوع من انواع التخدير أو تغييب الوعي بمشروب بحقنه ببخاخة بأي حاجة دي مشكلته هو مش هيغلب”.

ثانيا : تميم يونس وآخرين في شهاداتهم قالوا ان “ب.س.ن” حاول يوهمهم إن في مشكلة طبية طرأت لازم يديلهم حقنة ، وكل دة بغرض إجرامي واحد: انهم وهم تحت رحمته وبقهم مفتوح ومضطربين، لما هيطلب منهم في اللحظة دي ياخدو حقنة تزيل الالم أو توقف النزيف هيوافقوا فورا !! ، وفي كتير استسلموا تحت الضغط والمفاجاة وقلة الوعي وعدم تخوين الطبيب ودول تعرضوا لتجربة اكثر بشاعة وإيلاما نفسيا.. لانهم ببساطة لما روحوا بيوتهم ادركوا ايه اللي اتعمل فيهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى