أخبار العرب

الغنوشي يطلق تصريحات جديدة بشأن بقاء سعيّد والمشيشي في الحكم ويحذر من “حرب كلامية” في تونس

قال رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي، إن “بلاده تعيش على وقع حرب كلامية ويجب الحذر من ذلك”، معتبرا أن “الإصلاح لن يحصل طالما الرؤساء لا يتحدثون مع بعضهم”.

وفي كلمة ألقاها في شارع الحبيب بورقيبة، أضاف الغنوشي: ”نريد أن يبقى رئيس الجمهورية قيس سعيد في قرطاج وأن يقوم بدوره، وكذلك نريد أن يبقى رئيس الحكومة هشام المشيشي في القصبة والبرلمان كذلك”.

وتابع: “تونس بحاجة للإصلاح، ولكن كيف سيكون الإصلاح والرؤساء لا يتحدثون مع بعضهم؟”.

ورأى أن “المستقبل في العالم للديمقراطية وليس للتحركات والشعبوية، خاصة بعد سقوط نظام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى