أقتصاد وأعمال

الصين: الاقتصاد الصيني يواصل التعافي.. انتعاشة بالاحتياطيات الأجنبية والتجارة

ارتفعت احتياطيات الصين من النقد الأجنبي إلى 3.2359 تريليون دولار أمريكي بنهاية يوليو، لترتفع بنحو 21.9 مليار دولار عن يونيو الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الهيئة الوطنية للنقد الأجنبي أن حجم الاحتياطيات ارتفع بواقع 0.68% مقارنة مع نهاية يونيو/حزيران.

وقال وانج تشيون يينج، نائب مدير الهيئة الوطنية للنقد الأجنبي والمتحدث باسمها، إن سوق النقد الأجنبي الصيني شهدت توازنا بشكل أساسي من حيث العرض والطلب في يوليو/تموز الماضي، مع بقاء التوقعات السوقية مستقرة.

وعزا وانج الزيادة في احتياطيات النقد الأجنبي في يوليو/تموز الماضي، إلى التأثير المشترك لتحويل العملات والتغيرات في أسعار الأصول.

 

وأشار إلى أنه في الشهر الماضي، تعززت بشكل طفيف قوة العملات بخلاف الدولار، وارتفعت أسعار الأصول المالية العالمية نتيجة عدة عوامل، بينها عودة ظهور جائحة كورونا، وتوقعات السياسة النقدية، والبيانات الاقتصادية الكلية لكبرى الاقتصادات.

وقال إنه رغم عدم اليقين وعدم الاستقرار في الوضع الاقتصادي والمالي العالمي الناجم عن الجائحة المستعرة، فإن الاقتصاد الصيني واصل التعافي المستقر والتنمية عالية الجودة، وهو ما سيعزز الاستقرار العام لاحتياطيات النقد الأجنبي.

التجارة الخارجية للصين

فيما أظهرت بيانات رسمية زيادة إجمالي حجم صادرات الصين ووارداتها بواقع 24.5% على أساس سنوي خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، ليسجل 21.34 تريليون يوان (حوالي 3.3 تريليون دولار أمريكي).

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء الصين الجديدة ( شينخوا)، نقلا عن بيانات الهيئة العامة للجمارك، يمثل هذا الحجم للتجارة الخارجية زيادة بنسبة 22.3%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وسجلت الصادرات والواردات نموا مزدوج الرقم خلال الفترة يناير/كانون الثاني- يوليو/تموز 2021، حيث زادتا بواقع 24.5%، 24.4% على أساس سنوي، على الترتيب.

وارتفع حجم الفائض التجاري للصين بنسبة 24.8% على أساس سنوي خلال الأشهر السبعة الأولى من 2021، ليصل إلى 1.98 تريليون يوان.

وفي شهر يوليو/تموز فقط، ارتفعت واردات البلاد وصادراتها بنسبة 11.5% على أساس سنوي لتصل إلى 3.27 تريليون يوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى