أخبار العالم

الشرطة توقف متظاهرين في موسكو

تواصل الشرطة التعامل مع مظاهرات غير مرخصة محدودة المشاركة تجري الآن وسط العاصمة موسكو، بدعوة من المعارض أليكسي نافالني.

وقدرت وزارة الداخلية عدد المشاركين في المظاهرة بنحو ألفي شخص.

وانتقل المحتجون إلى عدة مواقع وسط العاصمة والسجن الموقوف فيه نافالني على ذمة انتهاكه حكما مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس، وأوقفت الشرطة عددا من المتظاهرين.

 

وكانت بين الموقوفين زوجة نافالني، يوليا نافالنايا.

وخلت المظاهرات عمليا من أحداث العنف إلا أنها لم تخل من حالات استفزاز من قبل أنصار نافالني.

وأعلنت مفوضة حقوق الإنسان في موسكو تاتيانا بوتياييفا في وقت سابق من اليوم لوكالة “نوفوستي” أن نحو 120 شخصا على الأقل أوقفوا حتى الآن على خلفية المظاهرات في المدينة، فيما تتحدث مصادر موالية لنافالني عن أكثر من 1200 موقوف.

كما أفادت الوكالة بتوقيفات أثناء مظاهرة غير مرخص بها في ثانية أكبر مدن البلاد بطرسبورغ.

واتخذت سلطات موسكو وبطرسورغ إجراءات أمنية وقائية قبل مظاهرات اليوم، منها فرض قيود على حركة التنقل وسط المدينتين وإغلاق ساحة قصر الشتاء وسط بطرسبورغ.

وتجري مظاهرات اليوم في روسيا بمشاركة أعداد أقل بكثير من المحتجين مقارنة مع الجولة الأولى من الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في 23 أكتوبر.

وتنظم هذه المظاهرات رغم تحذيرات السلطات من تلبية نداء نافالني الذي لا يزال قيد الحبس بتهمة انتهاك شروط وقف تنفيذ عقوبة السجن الصادرة بحقه سابقا بتهمة الاختلاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى