ثقافة وفنون
أخر الأخبار

السجن شهرين للممثلة لوري لافلين في فضيحة الجامعات الأمريكية

أقرت الفنانة بالذنب- أ ف ب

حُكم على الممثلة الأمريكية لوري
لافلين الجمعة بالسجن شهرين وبغرامة قدرها 150 ألف دولار بعد إقرارها بالذنب في
إطار فضيحة واسعة تتعلق بدفع أثرياء رشى لإدخال أبنائهم إلى جامعات أمريكية عريقة.

وقد اتبع القاضي الفيدرالي في بوسطن
ناثانييل غورتن توصيات المدعي العام الفيدرالي في ماساتشوستس عبر فرض هذه العقوبة،
إثر جلسة استمرت حوالي ثلاثين دقيقة وأجريت عبر الفيديو بسبب وباء كوفيد-19.

وستخضع الممثلة البالغة 56 عاما والتي
اشتهرت بفضل دورها في مسلسل “فول هاوس”، إثر خروجها من السجن لمراقبة
دائمة لفترة سنتين. كما أنه سيتعين عليها تقديم مئة ساعة من أعمال المنفعة العامة.

وقالت لافلين بتأثر واضح لدى تلاوتها
بيانا بعد الجلسة الجمعة: “أشعر بأسف عميق وصادق. لدي إيمان بالله وبالخلاص،
وسأبذل قصارى جهدي لأكفّر عن ذنبي”.

هذا الحكم كان مرتقبا منذ إقرار الممثلة
وزوجها مصمم الأزياء موسيمو غانولي، بالذنب في أيار/ مايو بتهمة إجراء تحويلات
مصرفية بقصد التزوير.

وإثر هذا الإقرار بالذنب الذي جنّب
الزوجين محاكمة قضائية، أسقط المدعي العام الفيدرالي في ماساتشوتس، في إجراء شائع
في الولايات المتحدة، تهمتين أخريين وأوصى بإنزال هذه العقوبة الرحيمة نسبيا. وقد
اتُّهم الزوجان بدفع 500 ألف دولار لوسيط لضمان تسجيل ابنتيهما في جامعة
كاليفورنيا الجنوبية (يو أس سي).

وبتدبير من مخطط العملية وليام سينغر،
جرى تقديم الابنتين على أنهما تصلحان لتكونا في فريق الجامعة لرياضة التجذيف، رغم
أنهما لا تمارسان هذا النشاط. وحصلت شركة وليام سينغر على 25 مليون دولار في
المجموع من أهال يرغبون في تسجيل أبنائهم في جامعات عريقة بينها يال وجورجتاون
وستانفورد.

ومن أصل 55 متهما في هذه الفضيحة، 41
أقروا بذنبهم وصدرت في حق أكثريتهم عقوبات بالسجن بضعة أشهر. وكانت لوري لافلين مع
الممثلة فيليسيتي هافمان (المعروفة بدورها في “ديسبيريت هاوسوايفز”)،
أشهر الضالعين في القضية.

وكان حُكم على فيليسيتي هافمان، وهي من
أوائل الأهل الذين أقروا بالذنب، بالسجن أسبوعين. وقد أمضت في نهاية المطاف 11
يوما خلف القضبان في تشرين الأول/ أكتوبر الفائت.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى