أخبار العرب

الرئيس اللبناني يدعو مجلس الأمن المركزي للانعقاد وتقييم الوضع الأمني في البلاد

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون مجلس الأمن المركزي للانعقاد وتقييم الأوضاع في البلاد، على خلفية الاحتجاجات الشعبية في طرابلس ومدن أخرى.

المحتجين بدأوا بالتوافد إلى ساحة النور وسط مدينة طرابلس شمال لبنان قبل بدء التحركات الاحتجاجية الليلية التي تشهدها المدينة لليوم الرابع على التوالي.

وقطع المحتجون عددا من الطرقات الرئيسية في المدينة بالإطارات المشتعلة، وأقفلوا بعض الشوارع الرئيسية، فيما ألقت قوى الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

يأتي ذلك، بينما توفي شاب متأثرا بجروح أصيب بها إلى جانب المئات في صفوف المحتجين وقوى الأمن خلال المواجهات التي شهدتها المدينة ليل أمس.

وتزامنا مع انطلاق الليلة الرابعة من الاحتجاجات، قال “تيار المستقبل” بزعامة رئيس حكومة لبنان المكلف سعد الحريري، إن “هناك معلومات تؤكد وجود أمر مريب يعود بالذاكرة إلى مراحل الفلتان الأمني والاشتباكات المسلحة التي كانت تحصل عند الطلب في طرابلس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى