أخبار العالم

الرئيس الأمريكي المنتخب جوبايدن: يطالب ترامب بضرورة التحقيق في الهجمات السيبرانية المنسوبة إلى روسيا

شدد الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، على ضرورة الرد على الهجمات السيبرانية الأخيرة التي تعرضت لها بلاده، مؤكدا أن لديه خيارات في هذا الإطار، ومطالبا الرئيس دونالد ترامب بتوجيه أصابع الاتهام إلى روسيا.

 

وانتقد بايدن، في مؤتمر صحفي، تردد ترامب بإلقاء اللوم على روسيا، رغم أن وزير الخارجية مايك بومبيو، ووزير العدل ويليام بار، اتهما موسكو علانية.

وكان ترامب قد تساءل، على تويتر، عن احتمال أن تكون الصين هي المسؤولة عن الهجوم، وعن ما إذا كان الاختراق قد استهدف أيضا الانتخابات التي خسرها مؤخرا لصالح بايدن.

 

وبدوره، حذر بايدن، في مؤتمره الصحفي، من أن الوضع بهذ الخصوص “ليس تحت السيطرة”، وأن الهجوم لا يزال قائما.

 

ورأى بايدن أن “تأمين فضائنا الإلكتروني قد يكلف مليارات الدولارات”، مشددا على أنه سيقوم بكل ما هو ضروري لتحقيق ثلاثة أهداف: “أولا، تحديد مدى الأضرار، وثانيا كيفية حصول ذلك، وثالثا ما علي القيام به في الداخل، داخل إدارتي لحماية الفضاء الإلكتروني الأمريكي مستقبلا”.

وتابع: “عندما يتم إعلامي بمدى الأضرار وهوية المسؤولين، يمكنهم التأكد من أننا سنرد، وأننا سنرد على الأرجح بطريقة متكافئة”، مشيرا إلى وجود “خيارات عدة لن أناقشها الآن”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى