أخبار العالم

البيت الأبيض يفشل في تحديد موقف بايدن من “الإبادة الجماعية” للأويغور في الصين

فشلت المتحدثة باسم البيت، جين بساكي، في توضيح موقف الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، حول مسألة “الإبادة الجماعية” لأقلية الأويغور المسلمة في الصين.

وقالت بساكي، خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعة، ردا على سؤال حول ما إذا كان بايدن يتوافق مع تقدير وزير الخارجية السابق، مايك بومبيو، الذي وصف إجراءات السلطات الصينية تجاه الأويغور بـ”الإبادة الجماعية”: “أعرف أنه سيتم إقرار ترشيح وزير خارجيتنا (أنثوني بلينكين) قريبا جدا، وهو سيقوم بالنظر في عدد من القرارات والتقديرات التي تم إعلانها سابقا”.

وتابعت بساكي: “من الواضح أن الرئيس قد تحدث سابقا حول التعامل المروع مع الأويغور لكن لا شيء آخر لدي لإخباركم به. بإمكاني التوجه إلى فريقنا المعني بالأمن الوطني لتحديد ما إذا يوجد لدينا بيان متعلق بالموضوع”.

وأصدر بومبيو في 19 يناير، قبل يوم من مغادرته منصب وزير الخارجية وبدء ولاية إدارة بايدن، بيانا قال فيه إن الإجراءات التي تتخذها السلطات الصينية تجاه أقلية الأويغور المسلمة التي تقطن إقليم شينجان غرب الصين تمثل “إبادة جماعية”.

وسبق أن فرضت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، حزمة عقوبات على مسؤولين صينيين اتهمتهم بالتورط في اضطهاد الأويغور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى