أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي: أطراف الاتفاق النووي أكدت عزمها على مواصلة الجهد الدبلوماسي لإحيائه

أشاد الاتحاد الأوروبي بالمواقف التي طرحتها الدول الأعضاء في الاتفاق النووي مع إيران في الاجتماع الذي عقد بينها اليوم الجمعة في العاصمة النمساوية فيينا.

وجاء ذلك في بيان صدر عن  نائب الأمين العام للدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، الذي ترأس الاجتماع الذي عقدته اليوم في فيينا اللجنة المشتركة الخاصة بخطة العمل الشاملة المشتركة (أي اتفاق إيران النووي).

وأكد البيان أن ممثلين عن إيران وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين شاركوا في اجتماع اليوم، مضيفا: “استعرض المشاركون نتائج المشاورات التي جرت على مستويات مختلفة، منذ اجتماع اللجنة المشتركة السابق، بشأن إمكانية عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة، وناقشوا سبل ضمان العودة إلى تطبيق خطة العمل الشاملة المشتركة بشكل كامل وفعال”.

ولفت البيان إلى أن اللجنة اطلعت خلال الاجتماع على نتائج العمل الذي أدته مجموعتا الخبراء الخاصتان بمسألتي رفع العقوبات الأمريكية عن إيران وعودة طهران إلى تطبيق كامل التزاماتها النووية، مؤكدا أن المجتمعين “لفتوا إلى تبادل الآراء البناء والموجه صوب تحقيق النتائج”.

وتابع: “في ظل البيان الوزاري المشترك الصادر في 21 ديسمبر، أكد المشاركون عزمهم على المضي قدما في الجهد الدبلوماسي المشترك الحالي”.

وأكد الاتحاد الأوروبي أن منسقه سيواصل اتصالاته المنفصلة مع جميع أطراف الاتفاق النووي والولايات المتحدة التي انسحبت منه عام 2018، فيما وجهت اللجنة المشتركة مجموعتي الخبراء بمواصلة عملهما واتفقت على عقد اجتماع جديد الأسبوع القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى