أخبار العالم

استبعاد العودة للاتفاق النووي مع ايران بحسب تقرير امريكي

استبعد تقرير نشرته وكالة بلومبيرغ الأمريكية، الإثنين، توصل المفاوضات النووية بين إيران والقوى الدولية لاختراق كبير.

وقالت الوكالة في تقرير نقلته وسائل إعلام رسمية إيرانية، إن “نظرًا لأن إيران وجدت طرقًا لمواجهة العقوبات الأمريكية، فإن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تواجه حقيقة مقلقة، مفادها أن العودة إلى الاتفاق النووي ربما لم تعد ممكنة”.

ونقلت الوكالة عن مصادر وصفتها بالمطلعة على محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي، قولها إن “المسؤولين الأمريكيين يدرسون الآن خياراتهم بعد عدة أشهر من المحادثات التي فشلت في التوصل إلى اتفاق”.

وكتبت بلومبرج في نهاية تقريرها “إذا واصلت واشنطن وطهران رمي الكرة في ملعب بعضهما البعض، لا نتخيل أي تقدم”، مشيرة إلى أن إحياء الاتفاق النووي سيكون صعبًا.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعا في وقت سابق اليوم الإثنين، إيران إلى العودة لمحادثات فيينا بعد اتصال هاتفي مع نظيره الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

فيما أكد الرئيس الإيراني على ضرورة أن تحفظ المفاوضات النووية المقبلة في فيينا حقوق إيران، داعياً إلى وقف ما أسماه “الانتهاكات الأمريكية وعدم التزام الدول الأوروبية بالاتفاق النووي”.

وتواجه إيران منذ عام 2018، أزمة اقتصادية ومالية شديدة  انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية.

فيما أقدمت طهران خلال الفترة الماضية، على خفض التزاماتها النووية وانتهاك بنود الاتفاق عبر رفع تخصيب اليورانيوم إلى 60 بالمائة.

وكان الرئيس الإيراني الجديد الذي ينتمي للتيار المتشدد، قال الخميس الماضي، إنه “يريد رفع العقوبات عن بلاده ويرحب بأي خطة دبلوماسية تحقق هذا الهدف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى