أخبار العالم

إدارة بايدن تعلن إعادة النظر في الرسوم الجمركية المفروضة على الصين

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، الاثنين، إن الرئيس جو بايدن “يعتقد أن الولايات المتحدة، يجب أن تُحصن نفسها بشكل أفضل من الصين”، مضيفة أن بايدن “سيعيد تقييم الرسوم الجمركية المفروضة على بكين”.

وأضافت بساكي خلال مؤتمر صحافي: “نحن في منافسة جادة مع الصين، وهي منخرطة في سلوك يضر بالعمال الأميركيين”، مؤكدة أن بلادها ستتبع “استراتيجية الصبر بخصوص علاقتنا مع الصين”.

وشهدت العلاقات الأميركية الصينية أسوأ فتراتها، خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، والذي فرض مجموعة عقوبات اقتصادية على بكين.

وكانت السفارة الصينية في الولايات المتحدة نفت، السبت، تقريراً نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”، أكد أن بكين تضغط من أجل عقد اجتماع رفيع المستوى، لتخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقالت السفارة الصينية في بيان نُشر على موقعها الإلكتروني إن “هذا التقرير لا ينطبق على الحقائق”، وأضافت: “نأمل من وسائل الإعلام المعنية أن تحترم الحقائق، وتنقل عن الصين والولايات المتحدة بطريقة موضوعية ومسؤولة”.

وذكر البيان أنه يتعين على كل من الصين والولايات المتحدة التركيز على التعاون وإدارة نزاعاتهما، من أجل تسهيل العلاقات الصحية والمستقرة.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن بكين تضغط من أجل عقد لقاء يجمع بين كبار دبلوماسييها وكبار مساعدي الرئيس الأميركي جو بايدن، لبحث عقد قمة بين قادة الدولتين، بحسب أفراد مطلعين على المبادرة، وذلك في إطار تطلعها لإعادة تسوية العلاقات المضطربة مع واشنطن.

وكانت الصين هنّأت، في وقت سابق، الرئيس الأميركي جو بايدن على تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة، واقتبست عبارات من خطابه، لتدعو إلى “الوحدة” في العلاقات بين البلدين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصيني هوا تشانيينغ، أمام الصحافيين: “لاحظت أن الرئيس بايدن شدّد مرات عدة في خطابه على كلمة الوحدة، أعتقد أن هذا تحديداً ما نحتاج إليه حالياً في العلاقات الصينية الأميركية”.

حظر للسفر

من جانب آخر، أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي خلال المؤتمر أن بايدن سيوقع على قرار يفرض فيه حظراً على دخول الولايات المتحدة، يشمل معظم المواطنين غير الأميركيين الذين زاروا جنوب إفريقيا في الآونة الأخيرة. وسيبدأ العمل بهذا القرار اعتباراً من يوم السبت.

وأكدت ساكي أن بايدن سيعيد فرض حظر دخول على الغالبية العظمى من المسافرين غير الأميركيين ممن زاروا البرازيل والمملكة المتحدة وأيرلندا، و 26 دولة في أوروبا التي تسمح بالسفر عبر الحدود المفتوحة فيما بينها. وكان من المفترض أن ينتهي هذا الحظر، الثلاثاء.

وقالت ساكي: “مع تفاقم الوباء وزيادة انتشار السلالات المعدية، هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود عن السفر الدولي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى