علوم وتكنولوجيا

أمريكا تصادر مليار دولار بسبب “نشاط سري” عبر الإنترنت

 

العمل غير القانوني الذي تم رصده اعتمد على البيتكوين- جيتي

تلاحق السلطات الأمريكية، منذ الخميس، تحرك مليار دولار أمريكي بـ”سرية” عبر الإنترنت، في أنشطة غير قانونية، ما جعل الجهات المعنية بحالة استنفار كاملة لرصد ذلك.

جاء ذلك وفق ما أعلنته وزارة العدل الأمريكية، في بيان، بأنها صادرت أكثر من مليار دولار من عملات “بيتكوين” المرتبطة بأنشطة إجرامية عبر موقع “سيلك رود” (طريق الحرير).

وأفادت بأن “الأموال تم تتبعها ومصادرتها من جهات إنفاذ القانون، بعد رصد وصولها في هيئة عملات بيتكوين لصالح الفرد X”.

ورفضت التصريح عن اسم الشخص، الذي يتم من خلاله تداول تلك الملايين من الدولارات الأمريكية، موضحة بأنه “تم تحديد أن الفرد X تحصل على الأموال من موقع طريق الحرير”.

وقالت إنها تقدمت بشكوى مدنية، مفادها بأن الأموال خاضعة لسحب الأموال، مضيفة أنها تتوقع إثبات القضية أمام المحكمة.

ولفتت المحامية الأمريكية كيلي أندرسون من المنطقة الشمالية في كاليفورنيا، إلى أن “طريق الحرير كان أشهر سوق إجرامي على الإنترنت في عصره”.

وتابعت: “تركت المحاكمة الناجحة لمؤسس طريق الحرير في عام 2015 سؤالا مفتوحا بقيمة مليار دولار. أين ذهبت الأموال؟ تجيب شكوى المصادرة اليوم عن هذا السؤال المفتوح جزئيا على الأقل. مليار دولار من هذه العائدات الإجرامية الآن في حوزة الولايات المتحدة”.

في عام 2015، حُكم على روس أولبريشت بالسجن المؤبد، بعد إدانته بتدبير الموقع الإجرامي “طريق الحرير”، الذي باع 200 مليون دولار من المخدرات للعملاء في جميع أنحاء العالم.

وكانت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية قد رصدت تفاصيل تداول ما يصل إلى مليار دولار من عملات البيتكوين، بطريقة سرية عبر السوق السوداء على شبكة الإنترنت.

وأشارت إلى أن شبكة تحليل بيانات الإنترنت “بلوكتشين” اللندنية “إيلبتك”، رصدت عودة متجر “طريق الحرير” للمنتجات غير القانونية عبر الإنترنت بصورة سرية وتداوله صفقات، وصلت قيمتها إلى ما يصل إلى مليار دولار أمريكي.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى