ثقافة وفنون

أزمة الفنان محمد رمضان وظهوره عاريا ما زالت مستمرة

كشفت نقابة المهن الموسيقية، تفاصيل إحياء الفنان محمد رمضان حفلا في الساحل الشمالي، يوم 20 أغسطس المقبل.

وتعد هذه ثاني حفلات رمضان في مصر، حيث كانت الأولى في عام 2019، والتي أصدر نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر بعدها قرارا بإيقافه لعدم التزامه بضوابط الحفلات وظهوره عاريا.

وقال مصدر مسؤول من داخل الموسيقيين: “محمد رمضان عضو في نقابة المهن التمثيلية – أحد فروع الاتحاد العام للنقابات الثلاثة والذي يحكمنا قانون واحد، ودور نقابة المهن الموسيقية يقتصر على التنظيم وليس المنع إذا كان عضوا في إحدى النقابات الفنية الثلاثة”.

وتابع المصدر: “فكرة التزام الفنان محمد رمضان بضوابط الحفلات وعدم ظهوره عاريا تكون من تخصص شرطة السياحة، وليس نقابة المهن الموسيقية، وسيكون هناك تنسيق بين الجهتين لعدم ظهوره عاريا ومرور الحفل بسلام”.

وسبق، وقالت نقابة المهن الموسيقية في بيان صحفي، إنه تم إيقاف بعض من مطربي المهرجانات والفنان محمد رمضان من الغناء وإحياء الحفلات في مصر، حيث كان سبب إيقاف محمد رمضان، هو ارتداؤه ملابس شفافة وظهوره عاريا في حفله بالساحل الشمالي، مشيرة إلى أن تصاريح إقامة الحفلات لا تقتصر على صلاحية الصوت فقط، بل يجب الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعُرف الأخلاقي.

ورد الفنان محمد رمضان على نقابة المهن الموسيقية، قائلا: إنه يتعرض لحرب ممنهجة من معظم الاتجاهات التي يحاول جاهدًا مُجابهتها، مؤكدًا أن سبب تلك الحرب هي أنه كيف لفرد من الطبقة البسيطة في المجتمع، أن يجني كل هذا النجاح، معتبرا أن تلك الحرب ما هي إلا إثارة فتنة بينه وبين جمهوره الحبيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى